الرئيسيةرياضة
أخر الأخبار

بعد تأهل المنتخب الأولمبي لدور الثمانية ..إليكم بعض توقعات مشجعي الكرة المصرية لمباراة مصر والبرازيل

بعض توقعات مشجعي الكرة لمباراة مصر والبرازيل

بعد تأهل المنتخب الأولمبي لدور الثمانية ..إليكم بعض توقعات مشجعي الكرة المصرية لمباراة مصر والبرازيل ، وذلك بعد  حصوله على المركز الثاني في مجموعته التي شملت استراليا والأرجنتين وأسبانيا التي حصدت المركز الأول، وجاء ذلك خلال الجولة الأخيرة لمنافسات المجموعة الثالثة، والتي فاز فيها المنتخب الاولمبي المصري على المنتخب الأسترالي، بهدفين مقابل لا شئ، وهذا ما جعله يتأهل لمقابلة المنتخب البرازيلي، يوم السبت المقبل في الثانية عشر ظهرا، وفي تقريرنا التالي نفدم لكم آراء المواطنين تحت عنوان بعد تأهل المنتخب الأولمبي لدور الثمانية ..إليكم بعض توقعات مشجعي الكرة المصرية لمباراة مصر والبرازيل.

 

وإليكم بعض توقعات مشجعين الكرة المصرية لأداء المباراة:

قال أ.ش أحد المشجعين، أن الاولمبياد ليست بطولة قوية مثل كأس العالم ولهذا السبب لن يتواجد اغلب اللاعبين المحترفين بالبطولة لارتباط أنديتهم بلقاءات أخرى، موضحا حينها ستكون مستويات المنتخبات متقاربة والمستوى بين مصر والبرازيل متقارب، ومن المتوقع فوز مصر بنتيجة هدف نظيف أو التعادل وأتوقع إحراز أحمد ياسر ريان أو عمار حمدي هذا الهدف بسبب فاعليتهم في المباراة السابقة.

 

ونوه أ.ب أحد المشجعين، إن المنتخب المصري الأولمبي غير جدير بهذا اللقاء ومن الصعب الحصول على الفوز، مشيرا إلى المنتخب البرازيلي منتخب قوي ومن المتوقع خسارة مصر أمامه بهدفين مقابل لا شئ، ولكن على كل حال نسأل الله عز وجل التوفيق والسداد في هذه المباراة وأتمنى أن يخيب ظني.

 

وأشارت د.ب أحد المشجعات، إلى أن المنتخب الأولمبي المصري قوي وقادر على مواجهة المنتخب البرازيلي والفوز عليه لأنه خلال الفترة الماضية تقدم في المستوى بشكل ملحوظ، والمنتخب البرازيلي لن أتوقع أنه سيأتي بكامل قوته بسبب غياب أغلب لاعبية المحترفين، مضيفة أن مصر ستحصد هدفين مقابل هدف لنظيره يسجلهم احمد ياسر ريان أو رمضان صبحي.

 

ومن الجدير بالذكر أن محرزي هدفي مباراة استراليا ومصر هما أحمد ياسر ريان في الدقيقة الرابعة واربعون وعمار حمدي في الدقيقة الخامسة والثمانون، وكان المنتخب المصري مستحوذ على الكرة خلال الخمسة عشر دقيقة الأولى وحاول تسديد هدف اكثر من مرة صلاح محسن وريان ورمضان صبحي ولم يحالف الحظ في هذه الهجمات، وتصدى الشناوي تسديدة في الدقيقة السابعة والسبعون كادت ان تكون هدفا حقيقيا لصالح استراليا كما تصدى للكثير من الضربات، ولعب المنتخب بجدارة طوال المباراة، وكان على دكة البدلاء بالخارج عمار حمدي ومحمد صبحي و إبراهيم عادل  وناصر ماهر وإمام عاشور وناصر منسي وأحمد رمضان بيكهام.

 

وتم عمل عدة تغييرات في تشكيل المنتخب متمثلة في، رجوع محمد طاهر للمشاركة بشكل أساسي في المباراة الماضية أمام أسبانيا، وظهر لأول مرة صلاح محسن بشكل أساسي في الأولمبياد، وعاد عمار حمدي إلى دكة البدلاء في اسبانيا بعدما كان أساسيا في مباراة الأرجنتين.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى