الرئيسيةفن

هدية السادات لـ”عادل إمام” ورعب الأصدقاء

هدية السادات لـ”عادل إمام” ورعب الأصدقاء، حيث  روى الفنان ، عادل إمام، من خلال مقطع  فيديو نشر له خلال أحد احتفالاته بعيد ميلاده، تفاصيل هدية غريبة وصلته أنور السادات وفي التفاصيل هدية السادات لـ”عادل إمام” ورعب الأصدقاء

.

 

وقال عادل إمام إنه في فترة السبعينيات، أثناء تقديمه لمسرحية “قصة الحي الغربي” التي كانت تتضمن انتقادات عديدة للأوضاع في البلاد وقتها في إطار كوميدي، أخبرته زوجته بالتلفون بأن هناك اتصالا هاتفيا ورد له من رئاسة الجمهورية لأمر هام، وقرب زيارة ممثل عن المؤسسة الرئاسية لبيته.

ووقتها خشى عادل إمام من غضب السادات من مسرحيته وفرض قيود عليها، ليتجه سريعا إلى منزله، وينتظرهم بالشرفة على أحر من الجمر، ليتفاجأ بسيارة فخمة تقف أمام باب العقار، ويخرج منها 4 أشخاص يرتدون ملابس بيضاء، فظن أنهم من مستشفى الأمراض العقلية وأتوا إليه لينقلوه إليها؛ ولكن فإذا بهم يمنحوه صندوقا ضخما، كهدية له من الرئيس السادات، ليكتشف أن الهدية في الصندوق عبارة عن كلب.

 

وأكد إمام أن الرئيس الراحل كان محبا بشدة للكلاب وظهر بصحبته أحدهم بأكثر من صورة، وفور معرفته أن عادل إمام يحب الكلاب أيضا، قرر إهداءه واحدا، من فصيلة “بلاك جاك”.

 

وكشف الزعيم أنه يحب بالفعل الكلاب، لكنه لا يحب تربيتها أو بقاءها معه في المنزل، لكنه وأسرته حرصوا على تقديم “عناية خاصة” لذلك الكلب، باعتباره هدية من الرئاسة، حيث عهد لأحد الأشخاص برعايته وتدريبه على أكمل وجه، مازحا: “كنا بنحترمه أوي”.

 

المضحك في الأمر، أن الزعيم عادل إمام قال أيضا إن أصدقاءه الفنانين عندما كانوا يزورنه في البيت، كانوا يخشون الحديث أمام الكلب، خوفا من أن يكون منصتا لحديثهم ويسجل لهم … ولكن في النهاية تمت سرقة الكلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى