اخبار كونالرئيسية

الكهرباء: لا توجد أزمة في تحصيل الفواتير

الكهرباء توضح تفاصيل أزمة تحصيل الفواتير

الكهرباء: لا توجد أزمة في تحصيل الفواتير، وهذا ما صرح به أيمن حمزة متحدث الكهرباء والطاقة المتجددة،

أن أزمة التحصيل الأساسية هى رفض بعض المواطنين سداد قيمة فواتير استهلاك الكهرباء خاصة وأن الوزارة لا تتلقى شكاوى من عدم التحصيل ولكن معظمها اعتراض على قيمة الفاتورة ليوضح في بيان رسمي .

 

وقال حمزة أنه لا يمكن الاستغناء عن العاملين بإدارة التحصيل بشركات توزيع الكهرباء، ولكن الوزارة تستهدف التوسع فى التحصيل الالكترونى لفواتير الاستهلاك لرفع نسب التحصيل بالشركات، لافتا إلى أن الوزارة تسعى للتوسع فى عمليات السداد اللالكترونى خلال الفترة القادمة بعد استجابة العديد من المواطني لسداد فواتير الاستهلاك للاشهر الماضية الكترونيا للحد من انتشار فيروس كورونا وعدم الاختلاط ، لافتا الى أن التطبيقات الجديدة ستكون أكثر سهولة ويسر على المواطن.

 

وأشار إلى أن الوزارة تبحث حالياً إطلاق تطبيقات جديدة مجانية على الهواتف المحمولة ليتمكن المواطن من سداد فاتورة الاستهلاك الشهرية إلكترونيا دون الحاجة لانتظار الفاتورة الشهرية، للاستفادة من الوعى الذى انتشر بين المواطنين عن كيفية السداد وتسجيل قراءات عدادات الكهرباء إلكترونيًا.

وكانت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة قد قامت بتفعيل عدد من الخدمات التي تقدمها لتيسير وتحسين طرق التواصل مع الجمهور لتلقي الشكاوى، وذلك من خلال عدد من التطبيقات سواء من خلال موقع الوزارة أو من خلال التليفون المحمول أو مركز خدمة العملاء.

وقد فعلت الوزارة خدمة الخط الساخن 121 منذ أغسطس 2016 حيث تلقى هذا الخط 9 ملايين مكالمة من أغسطس 2016 إلى 30 أبريل الماضي.

 

يأتي ذلك في إطار الإنجازات التي حققتها الوزارة من خلال متابعة تطبيق الآليات المختلفة لتيسير وتحسين طرق التواصل مع جمهور المشتركين لتلقي الشكاوى المختلفة والبلاغات والاستفسارات وذلك في إطار زيادة توعية المواطنين والمشتركين بما يتصل بدائرة اهتمامهم، وكذلك تطوير الخدمات المقدمة لهم وتسهيل طرق التواصل لمعرفة مشكلاتهم المختلف والوقوف على أسبابها والعمل على حلها في أسرع وقت ممكن.

 

وزارة الكهرباءالكهرباءمركز خدمة العملاءخدمة الخط الساخنالخبر التالى:مسئولو “الإسكان” يتفقدون الوحدات السكنية ومشروعات المرافق والطرق بمدينة السادات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى