الرئيسيةمنوعات

إن كان لك عند الكلب حاجة مثل دمر مجتمعات وأصل المثل

أمثال شعبية ونتائجها السلبية

إن كان لك عند الكلب حاجة مثل دمر مجتمعات وأصل المثل، حيث أن بعض الأمثال كان لها تأثير سلبي على الشعوب وفي التقرير التالي نذكر لكم أصل المثل إن كان لك عند الكلب حاجة مثل دمر مجتمعات وأصل المثل.

 

نردد كثيرًا أمثال شعبية في كثير من المواقف عندما تتناسب مع تلك الأمثال، ولكن لم نسأل ذات مرة أنفسنا من أين جاء هذا المثل، ومن الذي قاله، وفي أي موقف؟.

 

ونروي لكم اليوم معلومات من الممكن أن تكون المرة الأولى لك أن تعرفها، عن المثل الشعبي الشهير “لو ليك حاجة عند الكلب قوله يا سيدي”، هذا المثل يتردد عندما تضطر للخضوع لأي شخص ليقضي لك مصلحة ما، ومن الممكن في هذا الموقف أن تتنازل عن كرامتك وما تتخذه من مبادئ تجاه أي شخص.

 

وكشف عالم المصريات، وسيم السيسي،  في تصريحات صحفية عن قصة هذا المثل، حيث قال إن المصريين كانوا يرددونه منذ وجود الاستعمار بمصر، فكان أي استعمار تشهده مصر غاشمًا.

 

فكان لدى المصريين العديد من المصالح ويقف أمامهم المستعمريين، فشبهوهم في هذه اللحظة بالكلاب، بالكلب في هذا المثل يعود على المستعمر.

 

وأضاف السيسي، أن تلك الحقبة من الزمن انتهت، ويجب ألا نردد هذا المثل في الوقت الحالي أو يتم تعديله.

وللأسف هناك أمثلة كثيرة ساهمت بشكل كبير في دمار المجتمعات وتحويلها إلى السلبية ويجب تغيير هذة الأمثلة أو الغائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى