الرئيسيةمرأة

أمي بفقدك ضاعت حياتي

بقلم / ابتسام تاج..لأول مرة أكتب عن أمي رحمها الله كنت أخشى هذة اللحظة

أمي بفقدك ضاعت حياتي، توقفت دقات قلب أمي وتوقفت معها حياتي، هذة ليست كلمات إنشائية ولكن فعليا هذا ما حدث لي عندما توفيت أمي وأنا صغيرة فقدت حياتي معها كأنها وضعت معها في قبرها.

 

 

لأول مرة أتحدث عن هذة المرحلة المرة في حياتي وشعوري وقتها، كنت أحب دائما عندما أسرد تفاصيل حياتي أن أبتعد عن هذة اللحظة القاسية ولأول مرة أكتبها بعد مرور سنوات كثيرة لا أعرف عددها عندما فقدت أعز الناس، حتى أنني ظللت لسنوات أخشى النظر إلى صورها.

اقرا أيضا

https://koonnews.com/2021/03/21/%d8%b9%d9%8a%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85-%d9%88%d8%a8%d8%af%d8%a7%d9%8a%d8%aa%d9%87-%d9%81%d9%8a-%d8%a3%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%83%d8%a7/

أمي رحمها الله توفيت في شبابها لم يكن هناك أحن منها عندما توفيت توقفت حياتي في هذة اللحظة فعليا هذا حدث لم أصدق وفاتها بل لا أعرف كيف مرت علي كل هذة السنوات وما الأحداث التي مرت بي تقريبا لا أتذكر سوى ما حدث من عام أو عامين فقط، وشعرت أمي بفقدك ضاعت حياتي.

لأول مرة اليوم أتعدى هذة اللحظة وأكتبها لا أعرف هل أنا شفيت أم مازلت حبيسة أيام وجودي مع أمي، التي لم يكن لي أقرب منها كانت صديقتي ليست أمي فقط، كانت تعنفني وتعود لتحتضنني.

سأتذكر معكم أحدى المواقف بيني وبينها في عيد الأم، كنت مع صديقاتي في المدرسة ، أدخر مصروفي لشراء هديتها وذهبت لشراء الهدية وتأخرت مع صديقاتي عندما عدت للمنزل عنفتني أمي وضربتني للتأخير وألقت بالهدية في الأرض غضبا خوفا علي .

اقرأ أيضا

http://جوجل يحتفل بذكرى عيد الأم ويغير شعاره

وبعدها بلحظات مسكت أمي الهدية وأخذتني بين أحضانها وبكلماتها البسيطة التي خرجت من ثغرها الجيل وقالت قدمي لي الهدية وبقبلة حانية كأنها مسحت على كل غضبي من ضربها وتعنيفها لي وفرحت للغاية وأعطيتها الهدية وقدمت لي هي طعام أعدته خصيصا لي  وقتها.

كنت أحتاجك كل يوم كنت أرغب أن تكوني معي تمسحي أحزاني، وعندما تضيق الحياة علي أرتمي بين أحضانك لتخففي عني هول حياة لم يعد قلبي الضعيف بتحملها.

رحمك الله يا أمي

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى