صحةمطبخ

أكلات قديمة تحميك من الفيروسات

أكلات قديمة تحميك من الفيروسات، هذا ما كان يلجأ به المصريون القدماء لحماية أنفسهم، كما استخدموها في علاج الأمراض، والحضارة المصرية القديمة كانت بارعة في الزراعة،وعمل بها قديما، وذلك لأنه كان يعتمد عليها في غذاؤه.

اقرا ايضاhttp://الإفتاء ترد على جيلاتين الخنزير في عقار كورونا

واهتم المصريين بالطعام حيث يتضح من احدي وظائف ومهام الملك نفسه بأن كلماته هي التي تخلق الطعام،ومن بين التعليمات المصرية القديمة الحرص من عدم الإفراط في الطعام، ويتضح ذلك من نص تعاليم “كاجمني”، أيضا”إذا جلست مع اناس كثيرين لتناول الطعام فانظر الي الطعام بلا مبالاة وإن كنت تشتهيه ,فإن ضبط النفس لا يكلف الانسان اكثر من لحظة وعار أن يكون الإنسان شرِهافقدح من الماء يروي الغلة ” .

اقرا ايضاhttp://8 علاجات منزلية لاحتقان الأنف

https://koonnews.com/2020/12/18/8-%d8%b9%d9%84%d8%a7%d8%ac%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d9%86%d8%b2%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d9%82%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%86%d9%81-%d8%a8%d8%af%d8%a3-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b7%d8%a8/

ولا تبتعد كثيرا هذة النصائح عما يقال الآن في صالات الرياضة “الجيم “بضرورة شرب الماء علي مدار اليوم والتحكم في الشهية، وسنلقي الضوء علي طبقات المجتمع المصري الذي انقسم ايضا حال اي مجتمع الي طبقات مختلفة اختلف معاها نوعية الغذاء وسبل المعيشة.

فنجد  طبقة البسطاء في الشعب قد اعتمدوا علي الخبز معرضين عن تناول اللحوم فكانوا يؤثرون رعاية تلك الحيوانات لتساعدهم في مهام الحقل لذلك قاموا بترشيد الآستهلاك لصالح مصدر رزقهم وان كانوا اعتمدوا علي الحبوب والخضر .

اما الطبقة الوسطي طبقة العمال والحرفيون فكان طعامهم يتنوع بين اللحوم والاسماك إلي جانب الخضر، والطبقة العليا طبقة النبلاء والملوك فتنوع الطعام بين الأسماك واللحوم والخبز والفطائر والمشروبات وعلي رأسها النبيذ.

اقرا ايضاhttp://5 أفكار لأكلات صحية في أقل من 30 دقيقة اقرئي المزيد: https://www.supermama.me/posts/5-أفكار-لأكلات-صحية-في-أقل-من-30-دقيقة

ونستعرض بعض الأطعمة التي عرفها المصريون القدماء واستخدام بعضها كوقاية للأمراض وبعضها استخدام كعلاج فعال :

الثوم :

عثر علي بعضها في مقبرة توت عنخ آمون وفي معابد منطقة سقارة وكان يخلط بعسل النحل ليصبح مرهما لعلاج عضة الكلب ولدغة العقرب والثعابين ,كما استخدم الثوم النئ في علاج الربو ,وكان يتم طحنه مع الماء كغرغرة لعلاج إلتهاب اللوزتين والآم الأسنان ,كما استخدم مخلوط عصارة الثوم مع دهن اللوز كنقط لعلاج إلتهاب الآذن ,واذ خُلط بالجبن الطري لعلاج بجة الصوت ,كما اعتقد المصري القديم ان الثوم يجلب الأسترخاء والنوم العميق .

وفي العصر القبطي استخدم الثوم المخلوط بالزيت لمداوة الأمراض الجلدية,ولما ان الثوم ذو رائحة نفاذة فقد كان يستخدم كطارد فعال للثعابين والعقارب.

البصل:

كان يداوى المصريو القدماء بالبصل آلام الحيض لدي النساء ,وكان يستخدم في الطب الشعبي كعلاج للبلغم والسعال والزكام وآلام المعدة وامراض الأذن ,وكان يستخدم في تدليك الجروح وحب الشباب .

وقد اثبت العلم الحديث فاعلية البصل في الوقاية من الأمراض ولصحة القلب وعلاج ضد  نموالاورام السرطانية خاصة القولون,كما انه يساهم في التخلص من سموم الجهاز الهضمي ويمنع هشاشة العظام ، والكرات يؤدي نفس النتيجة، أيضا الخس، والبلح والحمص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى